أنت هنا

الشراكة مستمرة بين سفارة اليابان في الأردن وصندوق الأمم المتحدة للسكان الأردن لدعم الحقوق الإنجابية للمرأة في مخيم الأزرق للاجئين خلال جائحة كوفيد-19 وحتى العام القادمة.

الأردن، مخيم الأزرق، 4 حزيران 2020 - مع وصول انشراح أحمد الممثلة الجديدة صندوق الأمم المتحدة للسكان في الأردن فإن دعم حكومة اليابان لصندوق الأمم المتحدة للسكان يستمر وذلك اعترافاً من الطرفين بأهمية المشروع الممول من اليابان بقيمة (300،000 دولار أمريكي) في مخيم الأزرق للاجئين السوريين، وذلك بعد أن التزمت الحكومة اليابانية بمواصلة تمويل عيادة الصحة الجنسية والإنجابية التابعة لصندوق الأمم المتحدة للسكان في القرية السادسة. ويأتي هذا الدعم ضمن العديد من الخطوات التي اتخذتها اليابان لدعم الأردن في تقديم الخدمات للاجئين السوريين وذلك ضمن خطة الاستجابة الأردنية للأعوام 2019/2020.

حيث قال سفير اليابان والمفوض لدى الأردن، ياناغي هيديناو: "هناك تقدير حقيقي لدور صندوق الأمم المتحدة للسكان في ضمان تمكن اللاجئين من الوصول الشامل لخدمات الصحة الجنسية والإنجابية المتكاملة ولخدمات العنف القائم على النوع الاجتماعي". واضاف السفير مؤكداً: "في عام 2019، دعمت حكومة اليابان الخدمات التي يقدمها صندوق الأمم المتحدة للسكان في العيادات في القرية السادسة في مخيم الأزرق للاجئين السوريين، حيث انتهى المشروع بنجاح في آذار الماضي. وفي ضوء أهمية الحفاظ على الاستمرار بتقديم خدمات الصحة الإنجابية المنقذة للحياة وتوفير المساحات الآمنة للفتيات والنساء، تجدد حكومة اليابان التزامها بدعم صندوق الأمم المتحدة للسكان من أجل تعزيز الوصول إلى الخدمات الإنجابية المهمة لحماية النساء والفتيات" وأكد السفير على العلاقة المستمرة مع مشروع صندوق الأمم المتحدة للسكان في مخيم الأزرق بقوله: "آمل من كل قلبي أن تصل مساعدتنا إلى جميع النساء والفتيات المحتاجات وأن تساهم في ضمان تحقيق الولادة الآمنة في المخيم بالإضافة إلى زيادة الوعي بأهمية الوقاية من العنف المبني على النوع الاجتماعي."

من ناحيتها أكدت السيدة انشراح أحمد، ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان على أهمية دعم الصحة والحقوق الإنجابية للمرأة من خلال عمل العيادة التي تديرها لجنة الإنقاذ الدولية (IRC)، مع التركيز على الحد من وفيات الأمهات وإنهاء العنف القائم على النوع الاجتماعي. خاصة خلال الجائحة الصحية الحالية. جدير بالذكر أن صندوق الأمم المتحدة للسكان يدعم ثلاث عيادات للصحة الإنجابية في مخيم الأزرق للاجئين منذ عام 2014. والتي تقدم خدماتها لحوالي 8000 امرأة وفتاة في سن الإنجاب، مثل استشارات تنظيم الأسرة، وتقديم رعاية ما قبل الولادة، ورعاية ما بعد الولادة، والاستجابة المباشرة لحالات العنف الجنسي وخدمات ما بعد الإجهاض، بالإضافة إلى خدمات الإحالة إلى شبكة من المستشفيات سواء داخل المخيم أو خارجه.

وأوضحت السيدة انشراح أحمد: "في كثير من الأحيان يُنظر إلى دور النساء والفتيات باعتباره أمر هامشي بالنسبة لصحة الأسرة" واضافت: "توفر عيادة صندوق الأمم المتحدة للسكان التي يمولها اليابان في مخيم الأزرق الرعاية الآمنة المناسبة للنساء حتى يتمتعن هن وعائلاتهن بصحة أفضل. فحق المرأة في الحصول على الرعاية المناسبة يعتر مؤشراً على تمكين المرأة. ويعتبر هذا الدعم ذو أهمية خاصة بسبب مجيئه في خضم جائحة كوفيد-19، مما يعطي توفير خدمات الرعاية الصحية المهنية والآمنة والمنقذة للحياة للاجئين أهمية بالغة. ولذلك فإننا، نرحب ونثمن عالياً الدعم المستمر الذي تقدمه حكومة اليابان لمشروع صندوق الأمم المتحدة للسكان في مخيم الأزرق".