الأخبار

صندوق الأمم المتحدة للسكان في الأردن وشركة سبع دوائر (Seven Circles) يعلنان عن الفائزين في "مسابقة الكاريكاتير لتمكين الشباب على الإنترنت"

20 ديسمبر/كانون الأول 2018

عمان، 20 كانون أول 2018 أعلن صندوق الأمم المتحدة للسكان في الأردن وشركة سبع دوائر (Seven Circles) عن الفائزين في مسابقة "الكاريكاتير لتمكين الشباب على الانترنت" التي أطلقتها في الأول من تشرين الثاني بالتعاون مع رسام الكاريكاتير عمر العبداللات. وقد حصلت كل من سارة الغرايبة، 20 عاماً، من عجلون وهدى العالم، 29 عاماً من عمّان، على رسوماتهما التي فازت في المسابقة على جائزة قدرها 500 دولار مقدمة من شركة هايبربي (HyperPay). هذا وسيتم عرض الرسوم الكاريكاتورية الفائزة على الموقع الإلكتروني ووركنج دريمرز (Working Dreamers) وعلى الموقع الإلكتروني لصندوق الأمم المتحدة للسكان في الأردن وموقع حياة الشباب.

وقد فازت لوحة سارة الغرايبة التي حملت عنون "صبارتي" بعد أن صوت لها حوالي 994 من الجمهور عبر الإنترنت على موقع ووركنج دريمرز (Working Dreamers). تقول سارة: " الصباره تشبه ماما، كثير قوية وجميله ولطيفه وتعطي طاقة ايجابية للجميع"، وتصور لوحة سارة شجرة صبار في وسطها جنين محاط بالزهور. تقول سارة: "إن موضوع الأمومة بالغ الأهمية، وأقل ما يمكنني القيام به هو تمثيلها كشجرة صبار لأن ذلك يبرز كل التعاطف والصبر الموجود في الأمومة."

أما لوحة هدى العالم التي جاءت بعنوان "شدي حيلك.... بدنا ولد" تصور أماً منهكة تحيط بها ست فتيات صغيرات وهي تجر خلفها جنيناً ذكراً يمثل الضغط الذي تشعر به في سعيها للحصول على طفل ذكر. تقول هدى: "لعبة (شد الحيل) ليست ممتعة أبداً للأم ولا لبناتها عندما يطلب منها من حولها أن تنجب صبيا، وهذا أمر خارج عن سيطرتها." وأضافت: "كنت سعيدة جدا بالمشاركة في هذه المسابقة فهي ألقت الضوء على مواضيع يجب توعيتها لجيل الشباب وأيضا حفزت الموهوبين منهم بالرسم الكاريكاتيري لإظهار ابداعاتهم."

لوحة هدى الفائزة كانت اختيار لجنة التحكيم المؤلفة من رسام الكاريكاتير عمر العبدللات والفنانة بيان زريقات وليلى بكر ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان، ولينا إسلام محللة برنامج الشباب لدى صندوق الأمم المتحدة للسكان وداليا أبو التين مديرة التسويق في شركة هايبربي (HyperPay).

تقول ليلى بكر: "إن لوحة هدى تمثل أمراً تواجهه العديد من الأمهات، صغاراً وكباراً، بأنه يجب عليها أن تنجب طفلاً ذكراً حتى لو كان ذلك على حساب صحتها وبقائها". وأضافت: "كون هدى امرأة، فقد صورت الإحباط بل وحتى الغضب من فكرة أن الفتيات أقل قيمة من الأولاد في مجتمعنا".

وقد استمرت المسابقة في الفترة من 1 تشرين ثاني إلى 30 تشرين ثاني، وكانت موجهة للشباب في الأردن من جميع الجنسيات، ممن تتراوح أعمارهم بين 15 و 30 عامًا، إلى تقديم رسومات كاريكاتورية من عملهم تبرز بإبداع أحد المواضيع التالية: الأمومة الآمنة؛ الولادات الآمنة (طبيعية وقيصرية) ورعاية المواليد الجدد. وقد شارك في المسابقة ما مجموعه 122 عملاً صوت لها حوالي 8337 شخص على الانترنت.

للاطلاع على الأعمال المشاركة: www.workingdreamers.com